هذا الصندوق ليس للإزعاج بل هو للترحيب بكم
فإن كان يزعجكم اضغط على ( إخفاء ) ـ
و إن كان يهمكم أمر المنتدى فيسعدنا انضمامكم
بالضغط على ( التسجيل ) تظهر بيانات التسجيل البسيطة
بعدها تصبحون أعضاء و ننتظر مشاركتكم

يا ضيفنا.. لو جئتنا .. لوجدتنا *** نحن الضيوف .. و أنت رب المنزل ِ
فأهلا بكم

فى منتديات صقور العنين



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

اعلان هام : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. الموقع تم انتهاكه من قبل عناصر مجهوله ونرجوا من الجميع مغادرة الموقع ولكم جزيل الشكر .. صادر عن مدير الموقع ..
اعلان : نتأسف عن اعضائنا و زوارنا الكرام بأن الموقع سيتم ايقافه بسبب انتهاكه

شاطر | 
 

  أنواع الطب البديل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محبة الخير
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عــدد الـمـسـاهــمـات : 450
الــــجــــنـــــس : انثى
الــــــمـــــزاج :
الــــــــدولـــــــــه : اليمن
تــقــبـم نــشـــاط الــمـنــتـــدى : 6445
الجدي الـــعـــمــــر : 30

مُساهمةموضوع: أنواع الطب البديل    الخميس أبريل 21, 2011 1:43 pm

بدأ تداول مصطلح الطب البديل منذ مطلع الخمسينات، وذلك بمرادفات شتى منها الطب المُكَمِّل، الطب الموازي، الطب الطبيعي، الطب المهمل، الطب المقارن، الطب الشعبي، والطب التقليدي.

وهو مجموعة من الممارسات الطبية، التي تعتمد على أمور ثلاثة:


1 ـ حث القدرات العقلية والجسدية والروحية لدى المريض،من خلال الإسترخاء والتأمل والرياضة .

2 ـ اللجوء إلى وسائل الطبيعة الخام في المعالجة، كالشمس والهواء والماء والمعادن والأعشاب.

3 ـ الإفادة من الطب الشعبي التقليدي في بلاد العالم المختلفة كالحجامة والوخز بالإبر وغير ذلك.


لماذا الطب البديل؟

لقد مل الناس من الرعاية الصحية التي تشبه "سلق البيض" والتي لا يكاد الطبيب يقضي دقائق معدودة مع المريض في الوقت الذي يبحث المريض عمن يسمعه بعناية ،لذا فإن الملايين من الناس يبحثون عن أساليب ليس بالضرورة أن تكون قائمة على أساس علمي مثل التدليك أو وضع اسوره نحاسية لتخفيف الآلام .

وطبقاً لاستفتاء حديث اجري على مستوى أمريكا بأكملها، أصبح أكثر من 4 من أصل 10 بالغين (42%) مقتنعين حالياً بالعلاجات البديلة ، وقد أورد تقرير مهم عن مدى إدراك العامة للرعاية البديلة (1997م) أن ما يقرب من نصف البالغين (45%) يقولون إنهم مستعدون لدفع المزيد من كتأمين طبي كل شهر حتى يتاح لهم الحصول على الرعاية البديلة، يقول ما يقارب (74%) إنهم يعالجون بالرعاية البديلة جنباً إلى جنب مع الرعاية الطبية التقليدية "المصدر كتاب:Unofficial Guide Alternative Medicine "

ونظراً لهذه الصحوة العالمية نحو الطب البديل عموماً وشطر الأعشاب الطبية خاصة فقد شكلت لجنة بمنظمة الصحة العالمية من خبراء في هذا المجال لدراسة مستقبل هذه الأعشاب في الطب العلاجي.

واهتمام منظمة الصحة العالمية نبع من واقع وليس من تكهن، ذلك بعد ما أثبتته الأبحاث العلمية من أن كثيرا من هذه الأعشاب تحوي مركبات علاجية هامة وكثيرا ما يصعب أو يستحيل محاكاتها أو تركيبها معمليا. هذا بالإضافة إلى أن كثيرا من المركبات العلاجية المركبة معمليا ما يثبت أن لها تأثيرات جانبية قد تصل إلى حد الخطورة.

وفي الولايات، المتحدة يوجد مراكز أبحاث كثيرة تهتم بجمع المعلومات عن هذه الأعشاب وتوفد علماءها إلى كثير من الدول الأفريقية لإجراء عمليات مسح للنباتات الطبية التي تنمو في هذه البقاع لدراستها وفصل عناصرها الفعالة.


العودة للبداية

التشخيص في الطب البديل


1- ينظر الطب البديل للمريض بشكل شامل ومترابط على عكس الطب الحديث الذي يهتم بالمشكلة بذاتها، ولا يعتبر العرض جزء من المرض إنما العرض هو وسيلة من الوسائل التي يتبعها الجسم للتخلص من المرض مثل أعراض الحرارة والإسهال والقيء ...الخ

2- يوجد العديد من المدارس فكلاً يبحث عن المرض من خلال نافذة معينة في جسم المريض. مثل التشخيص من خلال بؤرة العين أو اللسان أو النبض والصوت ورائحة الفم وهكذا..

3- التشخيص من خلال الفحص السرير ي .


العودة للبداية


الإسلام والطب البديل

هو طب وقائي وطب علاجي حيث أن هدفه هو الحفاظ على صحة الفرد والمجتمع من الأمراض الجسدية والروحية

1 ـ الطب الإسلامي طباً وقائياً :


سن الإسلام دستور الإعتدال في الحاجات البشرية (الغذائية والجنس والملبس )حتى يبقى معه الإنسان هادىء النفس معافى في جسده .

قال تعالى: {وكلوا واشربوا ولا تسرفوا} (الأعراف: 31)

وقال عليه الصلاة والسلام:«ما ملأ ابن آدم وعاء شرّاً من بطنه، فإن كان لا بد فاعلاً فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه" وقال عليه الصلاة والسلام : «حسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه».

كما يركز الإسلام على ترك ما يجلب المرض والهم والغم فقد أباح الإسلام الطيبات وحرَّم الخبائث فقد قال تعالى: {ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث}

كما أن هذه الخبائث لا تكون إلا مصدراً للمرض ولا يمكن أن تكون مصدراً للعلاج فقد قال عليه الصلاة والسلام ”..ولم يجعل دوائكم فيما حرم عليكم ”.

فعلى المستوى الجسدي حرم الإسلام الزنا وشرب الخمور وأكل لحم الخنزير ،وأمر بالراحة واعطاء الجسد حقه فقد قال عليه الصلاة والسلام «إن لربك عليك حقاً وإن لأهلك عليك حقاً وإن لجسدك عليك حقاً فاعط كل ذي حقٍ حقه»وعلى الصعيد الروحي حرم الإسلام الحسد والتباغض والغضب لما لذلك من أثر ينعكس سلباً على صحة الإنسان الروحية والعضوية ً وأمر بالصلاة والزكاة والصوم والحج لتطهير النفس والبدن والمال .

كما ركز الإسلام على النظافة والطهارة الخاصة والعامة لما لها من دور كبير في الراحة النفسية و الجسدية والوقاية من الأمراض .

ثم بعد أن بين الإسلام الوقاية من الأمراض بمنع مسبباته بين أهمية الوقاية من الأمرض المعدية فقد قال عليه الصلاة والسلام :" فر من المجذوم فرارك من الأسد " كما أوضح عليه الصلاة والسلام بعدم التعرض للمرض وعدم تعريض الآخرين للمرض في حال الإصابة به "أن لا ننزل أو نخرج من أرض حل بها الطاعون. "

كما علمنا الإسلام طرق الوقاية (التحصين ) والعلاج من الأمراض بالكتاب والسنة من خلال القرآن والأدعية المأثورة عن الرسول صلى الله عليه وسلم .وهو ما يسمى بالرقية .

وكل ذلك يشير إلى الأخذ بالإسباب المادية والروحيه بمنع أو تقليل انتشار الأمراض قدر المستطاع بالوسائل المشروعة مع العلم واليقين أن النافع والضار هو الله سبحانه وتعالى .

وقد قيل في الأمثال " درهم وقاية خير من ألف درهم علاج ".


2-الطب الإسلامي طباً علاجياً:

بعد أن ركز الإسلام على الجانب الوقائي لم يقف عند هذا الحد ، بل تجاوز بذلك إلى الطب العلاجي ولم يهمل العلاج في حال لم يفلح الطب الوقائي .

وقد بعث في نفس المريض أملاً حتمياً في الشفاء فقال عليه الصلاة والسلام: «إن الله لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء، علمه من علمه وجهله من جهله، إلا السام وهو الموت»

لذا يجب التنبه أن لا نغلق باباً مفتوحاً أمام أحد فلا يمكن لأياً كان أن يجزم بعدم الشفاء – فإنما نحن نداوي والله الشافي وكما قال عليه الصلاة والسلام ”فليقل خيراً أو ليصمت“ ،لذا لابد من حسن الظن بالله ومن أحسن الظن أحسن العمل

وارتقى بنفسية المريض إلى الصبر والإحتساب لوجه الله فرفعه إلى درجة الملائكة، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلّم لعمر رضي الله عنه: « يا عمر إذا عدت مريضاً فمره أن يدعو لك، فإن دعاءه من دعاء الملائكة حتى يبرأ».

وتعتبر الإسلام أن المرض والشفاء من قدر الله تعالى وهذا القدر إما كفارة للذنوب أو زيادة في الأجر بالصبر عليه أو اختبار للعبد أو تذكير بالله تعالى وقدرته.
وقد أمر الإسلام الإنسان بالحفاظ على صحته والدعاء إلى الله تعالى أن يحفظها عليه، فقال عليه الصلاة والسلام: «سلوا الله العفو والعافية، فما أوتي أحد بعد اليقين خيراً من العافية» .

نخلص مما سبق أن إلى توضيح النظريات الطبية الإسلامية وهي

الإعتدال في كل شيء

تجنب المحرمات و الخبائث

الإلتزام بالطهارة الجسدية والروحية

اعطاء الجسد حقه في الراحة ليستعيد قواه

تجنب أماكن المرض ومسبباته وعدم نشر المرض في حال الإصابة به حرصاً على الآخرين.

عدم إهمال المرض في حال وقوعه بل يجب الإسراع في علاجه حرصاً على الفرد والمجتمع .

يجب اليقين بأن المرض والشفاء من عند الله تعالى وأنه ما من داء إلا وله دواء علمه من علمه وجهله من جهله ، وباب الأمل مفتوح لايحق لأحد أن يغلقه .
يعتبر كل ما سبق من توصيات إلهية وتوصيات نبوية صحية في مجال الطب نظرة إسلامية طبية متكاملة تصلح في مختلف الظروف والأحوال.وهي الأساس في كل أنواع الطب الصحيح بأنواعه .


العودة للبداية

[color=red]حقيقة الإنسان والخلق[/color]

المنجم العجيب في الإنسان


قال تعالى :" وفي أنفسكم أفلا تبصرون " سورة الذاريات .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إن الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض فجاء بنو آدم على قدر الأرض جاء منهم الأحمر والأبيض والأسود وبين ذلك والسهل والحزن والخبيث والطيب ) صحيح .. وقد وجد بالتحليل أن جسم الإنسان يتكون من نفس مركبات الأرض وهي : ماء - سكريات - بروتينات - دسم - فيتامينات - هرمونات - كلور - كبريت - فسفور - مغنسيوم - كلس - بوتاسيوم - صوديوم - حديد - نحاس - يود- ومعادن أخرى .. وهذه المعادن تتركب مع بعضها لتكوّن العظام والعضلات وعدسة العين وشعرة الرأس والضرس والدم والغدد اللعابية .. وأشياء أخرى في جسمك .. وهذه المواد تتركب مع بعضها بنسب ثابتة ودقيقة جدا في جسم الإنسان يعلم سر تكوينها وتركيبها رب العالمين .. وقد وجد بالتحليل في المختبرات أنه لو أخذت المعادن التي في جسم الإنسان وركبت لخرجنا بالمكونات التالية : علبة طباشير - علبة كبريت - مسمار صغير - حفنة من الملح - مواد أخرى لا قيمة لها .. وهذه كلها لا تساوي قيمتها عشرة ريالات .. هل يعقل : أن الإنسان كله لا يساوي أكثر من ذلك ؟ إذن ثوبك أو ساعتك أكثر قيمة منك أليس كذلك ..؟ ما هي قيمة الإنسان الفعلية ... ؟ إن قيمة المعادن الموجودة في الإنسان وهي متفرقة لا تساوي شيئا إذن العبرة بالشيء بعد تركيبه ومعرفة فائدته .. ولكننا لم ننته بعد . فمقارنة الإنسان بالآلآت خطأ كبير كبير ولا يقارن الشيء إلا بمثله وإلا لأصبح الخروف والجمل أكثر فائدة من الإنسان وعلى هذا نقول : إن الإنسان له مكانة عالية فوق مقاساتنا المادية والدليل على ذلك قول الله سبحانه وتعالى : ( وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً ) وقال تعالى في سورة الأعراف : ( وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلآئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ * قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ ) فكما نرى أن الله سبحانه وتعالى قد كرم هذا الإنسان وأسجد له الملائكة لذلك يجب علينا أن ... نحترم الإنسان .. لماذا ؟ لأن الله أكرمه .. لا نحقره ولا نخذله .. لماذا ؟ لأن الله أسجد له ملائكة . المصدر " وفي انفسكم أفلا تبصرون " أنس بن عبد الحميد القوز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قناص حضرموت
المدير العام
المدير العام
avatar

عــدد الـمـسـاهــمـات : 2176
الــــجــــنـــــس : ذكر
الــــــمـــــزاج :
الــــــــدولـــــــــه : اليمن
تــقــبـم نــشـــاط الــمـنــتـــدى : 11058
الاسد الـــعـــمــــر : 21

مُساهمةموضوع: رد: أنواع الطب البديل    الخميس أبريل 21, 2011 1:51 pm

جزاك الله بهذا العمل الجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hawks-alaneen.yoo7.com
محبة الخير
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عــدد الـمـسـاهــمـات : 450
الــــجــــنـــــس : انثى
الــــــمـــــزاج :
الــــــــدولـــــــــه : اليمن
تــقــبـم نــشـــاط الــمـنــتـــدى : 6445
الجدي الـــعـــمــــر : 30

مُساهمةموضوع: رد: أنواع الطب البديل    الجمعة أبريل 22, 2011 12:49 pm

ويجازيك ربي ...

يسلمووو ع المرور


عدل سابقا من قبل الأمل المشرق في السبت مايو 07, 2011 1:05 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محبة الخير
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عــدد الـمـسـاهــمـات : 450
الــــجــــنـــــس : انثى
الــــــمـــــزاج :
الــــــــدولـــــــــه : اليمن
تــقــبـم نــشـــاط الــمـنــتـــدى : 6445
الجدي الـــعـــمــــر : 30

مُساهمةموضوع: رد: أنواع الطب البديل    الخميس أبريل 28, 2011 5:10 am

يسلمووووووووووو على مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أنواع الطب البديل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقسام الاجتماعيه :: قسم الصحه و الطب-
انتقل الى: